Skip to main content

في ضوء التاريخ والعقل والدين

عدم كتابة إنجيل برنابا بالوحي الإِلهي - الحديث الموجَّه إلى يسوع في إنجيل برنابا

الصفحة 8 من 13: الحديث الموجَّه إلى يسوع في إنجيل برنابا

 

ثامناً - الحديث الموجَّه إلى يسوع في إنجيل برنابا :

جاء في فصل 17: 19 أن فيلبس قال ليسوع: كُتب في إشعياء أن الله هو أبونا، فكيف يكون له بنون؟ وفي 22: 15 أن التلاميذ قالوا له: قل لنا يا معلم! لأي سببٍ يجب على الإنسان الختان؟ . وفي 26: 8 كيف يجب على الإنسان أن يحب الله محبة خالصة؟ . وفي115: 11 يا سيد ما معنى الشهوة؟ . وفي فصل 35: 3-5 أنهم قالوا يا معلم قل لنا كيف سقط الشيطان بكبريائه؟ لأننا كنا نعلم أنه سقط بسبب العصيان، ولأنه كان دائماً يفتن الإنسان ليفعل شراً؟ . وفي 73: 4 كيف يقف المجرب القديم (الشيطان) بالمرصاد للإِنسان؟ وفي 39: 1 يا معلم، ينقصنا أن نعرف كيف أخطأ الإِنسان بسبب الكبرياء . وفي 43: 5 حدثتنا بأشياء كثيرة عن مسيا (قاصدين به نبي الإسلام)، فتكرم بالتصريح لنا بكل شيء . وفي 51: 2 و3 كيف كلمت الشيطان، وأنت تقول عنه مع ذلك إنه غير تائب؟ كيف يأتي الله ليدين في يوم الدينونة؟ . وجاء في 43: 31 و44: 1-3 أن يسوع قال: صدقوني لأني أقول لكم الحق أن العهد صُنع بإسماعيل لا بإسحاق حينئذٍ قال التلاميذ: يا معلم، هكذا كُتب في كتاب موسى أن العهد صُنع بإسحق . أجاب يسوع متأوهاً: هذا هو المكتوب، ولكن موسى لم يكتبه ولا يشوع، بل أحبارنا .

وفي ضوء ما تقدم نقول: إن الإنجيل المنسوب إلى برنابا يصوّر المسيح كشخصٍ صامت، وأن تلاميذه هم الذين كانوا يستدرجونه للحديث معهم عن الموضوعات التي يريدونها. مع أن المسيح هو الذي كان يتحدث معهم عن الأمور التي يريدها. وإن جال بخاطرهم سؤال، لم يكن هذا سؤالاً استدراجياً يدعو المسيح للتحدّث معهم، بل كان سؤالاً استفهامياً ينمّ عن عدم معرفتهم بأمرٍ من الأمور، وكان المسيح يجيبهم عنه بما يكفي لتعليمهم. وإن اقتضى الأمر كان يسألهم ليمتحن مقدار فهمهم، أو ليهيئهم لاستقبال التعليم الذي يريد تبليغه إليهم. من هذا يتضح لنا أن كاتب الإنجيل المذكور كانت لديه معلومات أراد أن يعرضها، فوضع أسئلة عنها على ألسنة من اختارهم من تلاميذ المسيح وغيرهم، ووضع في فم من دعاه يسوع، الإجابة التي أراد أن يجعله يقولها، كما يفعل مؤلفو الروايات تماماً.

الأسلوب الذي ينسبه إنجيل برنابا ليسوع
الصفحة
  • عدد الزيارات: 24754

راديو نور المغرب

تابعوا وشاركوا في برنامج مسيحي حواري مباشرة على الهواء من راديو نور المغرب، تواصلوا معنا عبر الواتساب أو اتصلوا بالرقم: +212626935457

شهادات صوتية

تعالوا معنا لنستمع إلى شهادات واختبارات لأشخاص آمنوا بالسيد المسيح من كافة أنحاء العالم العربي، وكيف تغيرت حياتهم عندما تقابلوا مع المسيح.

إستمع واقرأ الإنجيل

أستمع واقرأ الإنجيل مباشرة عبر موقعنا لأن كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذي حدين وخارقة إلى مفرق النفس والروح ومميزة أفكار القلب ونياته.

شهادات بالفيديو

تعالوا معا نشاهد هنا قصص واقعية لأشخاص إنقلبت حياتهم رأسا على عقب وعبروا من الظلمة إلى النور بعدما تعرفوا على السيد المسيح مخلص العالم.