Skip to main content

في ضوء التاريخ والعقل والدين

الإعلان عن صلب يهوذا عوضاً عن يسوع - آراء القائلين بإلقاء صورة المسيح على آخر

الصفحة 2 من 5: آراء القائلين بإلقاء صورة المسيح على آخر

 

1 - آراء القائلين بإلقاء صورة المسيح على آخر، فصُلب بدله:

أ - لو فرضنا أن الله أراد أن ينقذ المسيح من أيدي اليهود، لأنقذه بوسيلةٍ تجعلهم يعرفون عظمته وسلطانه المطلق عليهم وعلى غيرهم. فكان (مثلاً) يرفعه حياً أمام عيونهم، أو يأخذه قسراً من بين أيديهم، أو يصيبهم بالعمى أو الشلل حتى لا يتمكنوا من القبض عليه .. ولكن إنقاذ الله للمسيح بإلقاء صورته على غيره لا يُشعر اليهود بشيء من عظمة الله أو سلطانه، بل بالعكس يجعلهم يعتقدون أنهم تمكنوا بحيلتهم وقوتهم من القبض على المسيح وصلبه. وبما أن الله لا يمكن أن يعمل عملاً يؤدّي إلى عكس الغرض منه، لذلك لا يمكن أن يكون قد رفع المسيح سراً إلى السماء، أو ألقى صورته على آخر ليُصلب عوضاً عنه.

ب - لو ألقى الله صورة المسيح على إنسان ما ليُصلب عوضاً عنه لكان هذا غشاً وخداعاً لا يلجأ إليهما إلا الضعيف المحتال الذي لا يستطيع القيام بأعماله جهراً. فلا يمكن أن يكون الله قد قام بهذا العمل على الإطلاق، لأنه بالإضافة إلى عظمته وقدرته اللتين لا حدَّ لهما، هو نور (1يوحنا 1: 5) والنور لا يعرف خداعاً أو مكراً.

آراء القائلين بصلب يهوذا عوضاً عن المسيح
الصفحة
  • عدد الزيارات: 20754

راديو نور المغرب

تابعوا وشاركوا في برنامج مسيحي حواري مباشرة على الهواء من راديو نور المغرب، تواصلوا معنا عبر الواتساب أو اتصلوا بالرقم: +212626935457

شهادات صوتية

تعالوا معنا لنستمع إلى شهادات واختبارات لأشخاص آمنوا بالسيد المسيح من كافة أنحاء العالم العربي، وكيف تغيرت حياتهم عندما تقابلوا مع المسيح.

إستمع واقرأ الإنجيل

أستمع واقرأ الإنجيل مباشرة عبر موقعنا لأن كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذي حدين وخارقة إلى مفرق النفس والروح ومميزة أفكار القلب ونياته.

شهادات بالفيديو

تعالوا معا نشاهد هنا قصص واقعية لأشخاص إنقلبت حياتهم رأسا على عقب وعبروا من الظلمة إلى النور بعدما تعرفوا على السيد المسيح مخلص العالم.