أسـئـلة بحاجة إلى جواب - سورة آل عمران 50

طباعة
PDF
فهرس المقالات
أسـئـلة بحاجة إلى جواب
سورة البقرة 1 الم
سورة البقرة 55
سورة البقرة 106
سورة البقرة 125- 127
سورة البقرة 230
سورة آل عمران 20
سورة آل عمران 50
سورة آل عمران 85
سورة النساء 1
سورة النساء 43
سورة النساء 157 -159
سورة المائدة 110
سورة الإنعام 25
سورة الإنعام 84 – 86
سورة الأعراف 106 – 108
سورة الأعراف 138
سورة الأعراف 161
سورة التوبة 24
سورة هود 17
سورة يوسف 21
سورة الإسراء 90 – 91 و 96
سورة طه 11- 12
سورة الأنبياء 74
سورة النور 33
سورة الأحزاب 49 – 50
سورة الصافآت 107 – 108
سورة غافر 23 – 25
سورة الذاريات 56
سورة التغابن 16
سورة يوسف 43
سورة الأحزاب 33
جميع الصفحات

23 – سورة آل عمران 50
ومصدقا لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم بآية من ربكم فاتقوا الله واطيعون .

السؤال : (المتكلم هنا هو المسيح حسب الأعداد السابقة) إذا كان المسيح مصدقا للتوراة التي بين يديه فكيف يقول المسلمون أنها محرفة. ؟ وحسب الكلام هنا, التوراة كانت صحيحة عندما جاء المسيح. فموسى كتبها قبله بألفي سنة وكانت منتشرة في كل العالم المعروف في ذلك الزمان فلا يمكن على الإطلاق تحريف كل النسخ المنتشرة، إذا مقولة التحريف باطلة بناء على جملة واحدة فقط في القرآن والمسلمون بذلك يناقضون كتابهم .
ثم يقول لأحل لكم بعض الذي حرم عليكم . ما هي هذه الأشياء التي حللها وكانت محرمة ؟ وكيف يميزالمؤمنون بين المحلل والمحرم ؟ إلا يتساءل المسلمون عنها كما نحن هنا ؟

24 – سورة آل عمران 55
إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك الي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا الى يوم القيامة

السؤال : حسب هذا الكلام المسيح مات لكن في سورة النساء 157 يقول ما قتلوه وما صلبوه , أيهما الصحيح ؟ ثم يقول أنه جعل الذين اتبعوا المسيح فوق الذين كفروا الى يوم القيامة . لماذا لم يؤمن به محمد ؟ لماذا لم يدعوا الناس الى الإيمان به وانتهى الأمر. لماذا لم يتبعه هو لكي يصبح فوق الذين كفروا ؟ ما هي الحاجة الى ديانة جديدة وتعليم جديد ؟ ألا تحتاج هذه الأسئلة الى جواب ؟

25 – سورة آل عمران 65 يا أهل الكتاب لم تحاجون في إبراهيم وما أنزلت التوراة والإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون

السؤال : ما هي المحاججة التي حصلت هنا ماذا قال أهل الكتاب عن ابراهيم حتى قال لهم أن التوراة والإنجيل نزلت بعده ؟ كيف يمكننا أن نحكم على صحة أو غلط كلامهم ؟ ثم يقول بالعدد 66 ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما . من أين أتى بها أن ابراهيم كان حنيفا ؟ فإذا تتبعنا قصة ابراهيم في التوراة لا نجد للحنفية وجود وهو لم يعرفها حتى . وهي أتت قبيل الدعوة الإسلامية نتيجة الإرتداد الروحي ثم أن ابراهيم لم يكن مسلما أيضا ¸ لأن التعاليم الإسلامية تناقض ما كتب موسى عن ابراهيم في التوراة أي بهذا الإيمان سيناقض نفسه . نتساءل أليس من أجل هذا الكلام كان اليهود والنصارى يحاججونه ؟

26 – سورة آل عمران 81
وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما أتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه ..

السؤال : إذا كان رسول مصدق لما معهم من الكتاب لماذا تعليمه يخالف الكتاب ؟

27 – سورة آل عمران 84
قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحق ويعقوب والأسباط ...

السؤال : إذا إطّلّعنا على الكتاب المقدس نرى ما أنزل على إبراهيم وإسحق ويعقوب والأسباط , لكن لا يوجد حرف واحد في التوراة يذكر أن إسماعيل كان نبيا أو أنزل عليه وحي . ثم لماذا لا يذكر ماذا أنزل على إسماعيل إذا كان يعرف . ألا نرى أنه من أحد أسباب رفض اليهود والمسيحيين له هو موضوع إسماعيل ثم كيف يكون مصدقا لما بين يديهم من الكتاب والكتاب لم يذكر أن إسماعيل كان نبيا , ولم يذكره حتى بشيء حسن .



تعليقات  

 
+8 #1 جمال 2010-02-10 08:00
في توراتكم وفي سفر (صدق ولابد ان تصدق) ان موسى كتب فيه انه مات ودفنه بنو اسرائيل ثم جلس مع المعزين ليتقبل العزاء ويصف مناحة الناس عليه ثم قال ولم يقم في اسرائيل نبي مثل موسى
هل فهمت ما جاء في القرآن وقتلهم الانبياء بغير حق؟
 
 
+3 #2 سامي 2010-02-23 08:29
نحن نحترم رأيك وآراء كل زوار موقعنا، وللرد على مداخلتك يا أيها الصديق جمال نقول بنعمة الله : الروح القدس الذي ألهم يشوع أن يكتب الكتاب التالي (وهو سفر يشوع) يلهمه طبعاً تدوين ختام سفر التثنية. ولذلك يكون التثنية 34 هو الأصحاح الأول من سفر يشوع. وقال أحد علماء الدين اليهود: قال أغلب المفسرين إن عزرا هو الذي كتب التثنية 34 ، وقال البعض الآخر إن الذي كتبه هو يشوع، وقال البعض الآخر إن السبعين شيخاً دوّنوا ذلك بعد وفاة موسى. وإن الأصحاح الأخير من سفر التثنية كان في الأصل الأصحاح الأول من سفر يشوع، ولكنه نُقل من سفر يشوع وجُعل في آخر سفر التثنية على سبيل الإتمام. وهذا الرأي هو طبيعي إذا عرفنا أن التقاسيم والفواصل والأصحاحات جاءت بعد تدوين هذه الكتب بمدة طويلة، فإنه في تلك الأزمنة القديمة كانت عدّة كتب تتصل ببعضها في الكتابة بدون فواصل، فكان يمكن نقل أوّل كتاب إلى آخر الكتاب السابق، فيُعتبر مع تمادي الزمن خاتمة له. وهذا ما حدث لكاتب سفر التثنية وموته. وقال أحد المحققين: لا بد أن يشوع توجَّه مع موسى إلى الجبل، فكما أن إيليا وأليشع كانا يسيران ويتكلمان، وإذا مركبة من نار وخيل من نار فصلت بينهما، كذلك كان الحال مع موسى ويشوع، فإن يشوع كان ملازماً لموسى إلى أن أخذه الله منه، فسجّل يشوع قصة موت موسى.
 
 
+11 #3 ايمن الحفني 2010-03-22 15:01
من الامانة والضمير هو توضيح ان بعض الايات التى ذكرت كانت خاصة بعض المواقف والاحداث فى عهد الرسول ولسيت عامة لانها تعالج امور وقتيا
 
 
+8 #4 عبدالله 2010-04-16 15:27
وايضا فى قتل المسيح ان القران والتوراه متفقان على ان المسيح لم يقتل وان اليهود لم يقتلو المسيح فهل القرأن والتوراه غلط ام الانجيل المحرف
 
 
+2 #5 سامي عبد الحق 2010-04-19 08:45
إن في التوراة آيات كثيرة تشهد بأن المسيح مات من أجل خطايا البشر وقام من الموت لأجل تبريرهم وأهمها ما جاء في سفر إشعياء 53 "ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. مِنَ الضُّغْطَةِ وَمِنَ الدَّيْنُونَةِ أُخِذَ. وَفِي جِيلِهِ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنَّهُ قُطِعَ مِنْ أَرْضِ الأَحْيَاءِ، أَنَّهُ ضُرِبَ مِنْ أَجْلِ ذَنْبِ شَعْبِي؟ وَجُعِلَ مَعَ الأَشْرَارِ قَبْرُهُ، وَمَعَ غَنِيٍّ عِنْدَ مَوْتِهِ. عَلَى أَنَّهُ لَمْ يَعْمَلْ ظُلْمًا، وَلَمْ يَكُنْ فِي فَمِهِ غِشٌّ." هذا ناهيك عن الآيات الكثيرة التي تصف حادثة الصلب بالتفصيل، فإن كان كلامك صحيحا أيها الصديق عبدالله فما هي البراهين على ذلك؟
 
 
+4 #6 حبيب الملك 2010-04-25 22:05
"لماذا ارتجّت الأمم وتفكّر الشعوب في الباطل قام ملوك الأرض وتآمر الرؤساء على الرب وعلى مسيحه قائلين لنقطع قيودهما ولنطرح عنا ربطهما" (مزمور 2: 1-3) و(أعمال 4: 24-28)

عذابه على الصليب
"كالماء انسكبت انفصلت كل عظامي. صار قلبي كالشمع، قد ذاب في وسط أحشائي" (مزمور 22: 14-15) و(يوحنا 19: 34).

عطشه الشديد على الصليب
"يبست مثل شقفة قوّتي ولصق لساني بحنكي وإلى تراب الموت تضعني" (مزمور 22: 15) و(يوحنا 19: 28).

ثقبوا يديه ورجليه
"لأنه قد أحاطت بي كلاب جماعة من الأشرار اكتنفتني ثقبوا يديّ ورجليّ" (مزمور 22: 16) و(لوقا 23: 33).

يستودع روحه للآب السماوي
"في يدك أستودع روحي. فديتني يا رب إله الحق" (مزمور 31: 5) و(يوحنا 19: 30) و(مرقس 15: 37).

نحن حسبناه مضروباً من الله مع أنه ضرب لأجلنا
"لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها ونحن حسبناه مصاباً مضروباً من الله ومذلولاً" (أشعياء 53: 4) و(1كورنثوس 15: 3-4).

سيق كشاة للذبح
"ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاة تساق إلى الذبح وكنعجة صامتة أمام جازيها لم يفتح فاه" (أشعياء 53: 7) و(متى 27: 13-14).

جعل مع الأشرار قبره
"وجعل مع الأشرار قبره ومع غني عند موته. على أنه لم يعمل ظلماً ولم يكن في فمه غش" (أشعياء 53: 9) و(متى 27: 38).

كانت نفسه ذبيحة إثم
"أما الرب فسر بأن يسحقه بالحزن. إن جعل نفسه ذبيحة إثم يرى نسلاً تطول أيامه ومسرة الرب بيده تنجح" (أشعياء 53: 10) و(يوحنا 1: 29) و(2كورنثوس 5: 21).

لمزيد عن النبوءات http://www.facebook.com/topic.php?uid=56257391005&topic=10781
 
 
+3 #7 سامر 2010-05-15 14:33


مرحباأخي الكريم

لا أعرف ما قصدك بكلمة والصحيح عندما كنت تصحح كلمات القرآن المجيد ؟!

يبدو أنك بحاجة إلى تعرف وتبحر أكثر في كلام العرب رغم أن الكلام واضح والقواعد النحوية تؤيده .
وشكرا لسعة الصدر

 
 
+3 #8 عزيز 2010-06-15 09:00
في المقال الاول
تعترض أخي على هذه الحروف ماذا عن الاسماء المذكورة في العهد القديم (اخبار الايام الأول) هل هذة اسماء-كلها- معروفة الاصل اللغوي ؟ مثلا "وَمِصْرَايِمُ وَلَدَ: لُودِيمَ وَعَنَامِيمَ وَلَهَابِيمَ وَنَفْتُوحِيمَ"
و(الم) بحد ذاتها اعجاز فهي تذكر العرب بحروف لغتهم اي ان القرآن عربي ولم ولن يستطع احد منهم ان يأتي بمثلة
وأيضا هي دليل على أن القرآن يحتوي كل شي
هذا الحروف لغز للتفكير بمعناها
فقال بعض علماء المسلمين هي تمثل حروف من أسماء الله ومنهم من قال ان ا من الله ول من جبريل وم من محمد.
أرجوا أن أكون أوضحت وجهت نظري لكم أخواني
وسلام
 
 
+5 #9 سامي عبد النور 2010-06-21 09:05


إن هذه كلها أسماء أعلام أو أسماء لأشخاص، وتجد هنا الأصل اللغوي لكل إسم.
مصرايم:
اسم الابن الثاني لحام وهو أبو لوديم وعنام ولهابيم ونفتوحيم وفتروحيم وكسلوحيم وكفتوريم (تك10: 6 و13 و1 أخ 1: 8 و11) ومنه المصريون. ومصرايم الاسم العبراني لمصر (اطلب [مصر]).
عناميم:
قبيلة من نسل مصرايم وربما سكنوا في ليبية (تك10: 13 و1 أخ 1: 11).

 
 
+11 #10 عيسى الخظيب 2011-09-21 08:55
يا اخي:لقد اعترضت على ايات كثيره من القران وفسرتها كما يحلو لك بينما القاعدة في ذلك ان القران لا يفسر بالراي بل باقوال المفسرين كما يجب ان يكون المفسر ضليعا باللغة العربيه وسؤالي:هل قرات التفاسير قبل ان تضع رايك الشخصي؟تحية
 

أضف تعليق

تنبيه: كل تعليق يحتوي على القبح والذم والإساءة للأفراد وعدم إحترام الرأي الآخر سوف لن ينشر على الموقع.


Security code
تحديث الرمز

إتصل بنا عبر سكايب

Skype Me™!
إلى زوارنا في المغرب العربي بامكانكم الآن الإتصال بأحد مرشدينا مباشرة من الساعة الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء بتوقيت المغرب، فان كان لديكم أي سؤال أو إستفسار حول المواضيع المدرجة في موقعنا أو حول الإنجيل المقدس أو لديكم طلب خاص للصلاة فلا تترددوا بالضعط على زر سكيب أعلاه

للحصول على برنامج سكيب

شاهد قصص الأنبياء

شاهد قصص الأنبياء

الإنجيل المقدس مجاناً

الإنجبل المقدس مجاناً

فيلم المسيح بلهجتك الخاصة

شاهد فيلم يسوع بلهجتك الخاصة