النور

برنامج مسيحي حواري مباشر من المغرب

طباعة
PDF

تابعوا وشاركوا في برنامج مسيحي حواري مباشرة على الهواء من راديو نور المغرب كلّ يوم ثلاثاء من الساعة الثامنة حتى الحادية عشرة ليلا بتوقيت المغرب، لأي سؤال أتصل بنا و أرسل رسالة نصية على الرقم: 0638187894

إقرأ المزيد...

طريق الوصول إلى الله

طباعة
PDF

أين هو الطريق للوصول إلى الله؟ هل اكتشفته؟ شاهد هذا الفيديو لتعرف أكثر

إقرأ المزيد...

الإنجيل هو الخبر السار الذي يقدمه الله

طباعة
PDF

أخبار سارة الله يحبك

يقدِّمُ الإنجيلُ للجنس البشري إعلاناً مكتوباً واضحاً من الله عن كيف "نخلص" من جهنم ونتمتع بالحياة الأبدية مع الله عز وجل. إن كلمة "إنجيل" لا تشير إلى كتاب أنـزله الله على يسوع؛ ولكنها تشير إلى الأخبار السارة عن محبة الله لجميع الناس، والتي انسكبت علينا من خلال يسوع المسيح.

إقرأ المزيد...

إتصل بنا عبر سكايب

Skype Me™!
إلى زوارنا في المغرب العربي بامكانكم الآن الإتصال بأحد مرشدينا مباشرة من الساعة الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء بتوقيت المغرب، فان كان لديكم أي سؤال أو إستفسار حول المواضيع المدرجة في موقعنا أو حول الإنجيل المقدس أو لديكم طلب خاص للصلاة فلا تترددوا بالضعط على زر سكيب أعلاه

للحصول على برنامج سكيب

شاهد قصص الأنبياء

شاهد قصص الأنبياء

الإنجيل المقدس مجاناً

الإنجبل المقدس مجاناً

فيلم المسيح بلهجتك الخاصة

شاهد فيلم يسوع بلهجتك الخاصة

أخبار متجددة

أسفار العهد القديم والجديد في عصر...

في هذا الفصل والذي يليه بحثان في غاية الأهمية (الأولى) هل أسفار العهدين المنتشرة اليوم هي بذاتها التي كانت في عصر...
للمزيد إقرأ ...

سلامة الإنجيل من الناحية التاريخية

الفصل الأول كلمة الإنجيل معرَّبة عن الكلمة اليونانية إفانجيليون ومعناها البشارة أو الخبر السار . والسبب في إطلاق هذا الاسم عليه، أنه...
للمزيد إقرأ ...

شبهات شيطانية ضد سفري عزرا ونحميا

قال المعترض الغير مؤمن: هناك سفر ثالث لعزرا قال عنه علماء المسيحية إنهليس إلهامياً . وللرد نقول بنعمة الله : كان أئمة...
للمزيد إقرأ ...

إنجيل برنابا في ضوء التاريخ والعقل...

بقلم عوض سمعان هذا الكتاب يعتقد بعض الناس أن إنجيل المسيحيين أصابه التحريف منذ زمن بعيد، وأن الإنجيل الحقيقي هو المسمى: إنجيل برنابا...
للمزيد إقرأ ...

السؤال الرابع

ألا يكفي أن نؤمن بالمسيح نبياً ورسولاً؟ س. ف. - السودان لا شك أن المسيح كإنسان كان نبياً وكان رسولاً، وقد خاطبه...
للمزيد إقرأ ...

هدف الموقع

ليس الهدف من هذا الموقع مهاجمة المسلمين بل المقصود هو الرد على ادعاءات وسوء التفاهم من إخواننا الإسلام الذين يتسائلون عن معتقدات المسيحية ويناقشون إيمان أتباعها ويتشاورون بحقيقة المسيح المبارك. يوصي الله تعالى عابديه في كتابه المقدس بهذه الكلمات: بل قدسوا الرب الاله في قلوبكم مستعدين دائما لمجاوبة كل من يسألكم عن سبب الرجاء الذي فيكم بوداعة وخوف. فعسى رعيل النزاهة يكثر، وذوي الضمائر الحيّة تزيد وتتسامى وتتجاوب، فيحق الله بهم الحق، ويجلو بواسطتهم ما ران ويرين على الحق الإنجيلي وشخص المسيح المبارك من متاهات التأويل والتخريج في عالمنا العربي والإسلامي، بقصد أو بغير قصد محاكاة لذوي الهوى والغرض. والله سبحانه نسأل، أن يبارك كلمات هذا الموقع وكل من يقرأها، وأن يرافق بروحه الصالح أثرها وإيماءاتها، له المجد والكرامة إلى أبد الآبدين، آمين.