Demo

المسيح

ثامناً - الخاتمة: بالحقيقة قام!

يقول جون وورويك مونتجمري:

صرف المسيح أيامه يصنع خيراً للآخرين، لكنه ربح الضرر لنفسه! إنه مثل سقراط في أنه أثار مواطنيه حتى قتلوه. لقد كان هدف سقراط أن يعرف مواطنوه نفوسهم، أما المسيح فكان هدفه أن مواطنيه يعرفونه هو: من تقولون إني أنا؟ . ماذا تظنون في المسيح؟ ابن من هو؟ ولم يترك المسيح الناس في شك من جهة حقيقته، فقد قال لتوما: أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الْآبِ إِلَّا بِي (يوحنا 14: 6). وقال بولس إن المسيح تعيَّن (أي أُعلن أنه) ابن اللّه بقوة بالقيامة من الأموات (رومية 1: 4) .

وتهدف المسيحية إلى أن تعرف أنت موقفك من المسيح الحي المقام. وعليك أن تأخذ قرارك تجاهه. ماذا تظن في المسيح، أمام كل هذه الحقائق والأدلة الدامغة على صدق إنجيل المسيح؟

يسوع قام. بالحقيقة قام!

طباعة

أضف تعليق


راديو نور المغرب
الأنبياء

راديو نور المغرب

تابعوا وشاركوا في برنامج مسيحي حواري مباشرة على الهواء من راديو نور المغرب، تواصلوا معنا عبر الواتساب أو اتصلوا بالرقم: +212626935457
شهادات صوتية
الخلاص

شهادات صوتية

تعالوا معنا لنستمع إلى شهادات واختبارات لأشخاص آمنوا بالسيد المسيح من كافة أنحاء العالم العربي، وكيف تغيرت حياتهم عندما تقابلوا مع المسيح.
إستمع واقرأ الإنجيل
المسيح

إستمع واقرأ الإنجيل

أستمع واقرأ الإنجيل مباشرة عبر موقعنا لأن كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذي حدين وخارقة إلى مفرق النفس والروح ومميزة أفكار القلب ونياته.
شهادات بالفيديو
المسيحية وعقائدها

شهادات بالفيديو

تعالوا معا نشاهد هنا قصص واقعية لأشخاص إنقلبت حياتهم رأسا على عقب وعبروا من الظلمة إلى النور بعدما تعرفوا على السيد المسيح مخلص العالم.