ما الذي على المرء أن يفعله ليغفر له الله خطاياه ويخلص من الخطيئة؟

نأتي الآن يا صديقي إلى سؤال في غاية الأهمية لك ولي ولكل إنسان في العالم. بما أننا نعلم أننا خطاة، علينا أن نطلب من الله أن يظهر لنا ما يريده منا أن نفعله لكي يغفر لنا ويقبلنا. كما تعرف، هناك آراء مختلفة كثيرة تتعلق بهذا الموضوع يعتقد بعض الناس أنه، وبفضل كونهم أعضاء من عرق معين، أو أتباع من ديانة معينة، أنهم سيكونون بالتأكيد مقبولين من قبل الله. يعتقد آخرون أنهم بالأعمال الصالحة يقدرون أن يمحوا أفعالهم الشريرة، وبهذه الطريقة يكسبون خلاصهم. وآخرون أيضاً يأملون أن صلاة نبي ما أو إنسان تقي من أجلهم تقنع الله بأن يغفر لهم. ولكن الكتاب المقدس يُعلِّم أنه ما من طريقة من هذه يمكن أن تضمن الخلاص الأبدي. ما من أحد صالح بما فيه الكفاية ليقبله الله القدوس. أليس لنا رجاء إذاً نحن الخطأة؟ نعم، والحمد لله، هناك رجاء. ما لم نستطع أن نفعله لأنفسنا، والذي لم يستطع أي نبي أن يفعله لأجلنا، قد فعله الله بدافع محبته العظيمة. يقول الكتاب المقدس: "وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضاً..... دَمُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِهِ يُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ خَطِيَّةٍ..... إِنِ اعْتَرَفْنَا بِخَطَايَانَا فَهُوَ أَمِينٌ وَعَادِلٌ، حَتَّى يَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَيُطَهِّرَنَا مِنْ كُلِّ إِثْمٍ" (1 يوحنا 2: 2، 1: 7- 9).

ومن هنا نرى أن الطريق الذي فتحه الله لنا نحن الخطأة كي نأتي إليه ويقبلنا هو الإيمان بيسوع المسيح، الذبيحة التي جعلها الله كفّارة عنا، وليس من طريق آخر سواه. فيسوع قال: "أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي" (يوحنا 14: 6). لقد أرسل الله ابنه ليخلّص كل شعوب الأرض، ويسوع يدعو الجميع ليأتوا إليه. قال أنه لن يرفض أبداً أي شخص يأتي إليه. هذا يعني أن كل شخص في هذا العالم يكره خطيئته ويتوب حقاً عنها ويؤمن بالمسيح، ابن الله، مخلّصاً له، ستُغفر له خطاياه بالتأكيد. كل إنسان، كبيراً كان أم صغيراً، فقيراً أم غنياً، متعلماً أم جاهلاً، طالحاً أو صالحاً، يمكنه أن يأتي. ولكن يجب أن نفهم أن الإيمان بالمسيح ليس مجرد اعتقاد فكري بأن يسوع هو ابن الله. الإيمان بيسوع المسيح هو تسليم الذات له، كما أن المريض يضع نفسه في يدي الطبيب الماهر الذي يثق بأنه سيشفيه.

لمزيد من الفائدة والإضطلاع على موضوعات مشابهة، الرجاء زيارة موقع النور.
  • عدد الزيارات: 3127

راديو نور المغرب

تابعوا وشاركوا في برنامج مسيحي حواري مباشرة على الهواء من راديو نور المغرب، تواصلوا معنا عبر الواتساب أو اتصلوا بالرقم: +212626935457

شهادات صوتية

تعالوا معنا لنستمع إلى شهادات واختبارات لأشخاص آمنوا بالسيد المسيح من كافة أنحاء العالم العربي، وكيف تغيرت حياتهم عندما تقابلوا مع المسيح.

إستمع واقرأ الإنجيل

أستمع واقرأ الإنجيل مباشرة عبر موقعنا لأن كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذي حدين وخارقة إلى مفرق النفس والروح ومميزة أفكار القلب ونياته.

شهادات بالفيديو

تعالوا معا نشاهد هنا قصص واقعية لأشخاص إنقلبت حياتهم رأسا على عقب وعبروا من الظلمة إلى النور بعدما تعرفوا على السيد المسيح مخلص العالم.
جميع الحقوق محفوظة لموقع النور ©